نبضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات قلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم

عزيزي الزائر الرجا التعريف بنفسك ان كنت عضوا او التسجيل بالمنتدي ان كنت زائرا

دروس تعليميه - اخبار - خدمات علميه

اهلا بكم في موقع نبضات قلم

موقع ( نبضات قلم ) يهتم في المقام الاول بالعمليه التعليميه
 نوجه فكرنا ومجهودنا  لطلاب الجامعه بالاضافه الي مجموعه من الدروس في مختلف المناهج الدراسيه لطلبة المدارس
ستجد  نتائج الشهادات وسيجد المعلم منتدي للحوار مع زملائه وابنائه نتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا    محمد زكي
مرحبا باصدقائنا اعضاء اجابات جوجل وعلي الفيس بوك والبيرف
انشرنا على المواقع الاجتماعية :
FacebookTwitterEmailWindows LiveTechnoratiDeliciousDiggStumbleponMyspaceLikedin

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1022 بتاريخ الإثنين مايو 21, 2012 2:31 pm


    الكاتب الكبير وزلة اللسان ..بقلم :- محمد زكي

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    ذكر
    عدد الرسائل : 1027
    نقاط : 18045
    تاريخ التسجيل : 25/11/2008

    الكاتب الكبير وزلة اللسان ..بقلم :- محمد زكي

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 17, 2012 4:43 pm

    الكاتب الصحفي الكبير عادل حموده اعتبره مدرسه في الصحافه شاء من شاء وابي من ابي ولكنها حقيقه دامغه لاينكرها الا اصحاب الهوي ..الرجل لديه الكثير والكثير من الاسرار ويمتلك اسلوب جرئ وعلي درايه بمعظم الاحداث التي تدور وان حدثك تجده يفاجئك بفك طلاسم كثير من الموضوعات التي نضع عليها علامات استفهام ..وقد سعدت حينما اعلن تلفزيون النهار انه بصدد الاتفاق مع الاستاذ عادل علي تقديم برنامج يثري من خلاله الشاشه بمعلوماته واسراره الرائعه ..وحتي يتمكن من الاعداد الجيد للبرنامج بدأ مرحلة التسخين في لقاء اسبوعي مساء كل احد علي شاشة النهار مع المذيعه المميزه دعاء جاد الله...في برنامج اخر النهار ..الحقيقه كانت الحلقه الاولي مملؤه بالكثير من خفايا واسرار صندوقه الاسود رغم انني كنت اعرف معظمها من خلال قرائتي المستمره لجريدة الفجر التي يرأس تحريرها الاستاذ عادل ..وتابعت اجزاء كبيره من الحلقه الثانيه وكان الرجل منهجي ومرتب الافكار وعاقل جدا ومنطقي في سرده لرؤيته وتعليقه علي الاحداث ..ثم فوجئت بحمله كبيره ضده علي الفيس بوك وتويتر بسبب جمله قالها في البرنامج والحقيقه لم اشاهد تلك الفقره ..حيث علمت انه قال انه يرفض ان تتدخل السفاره المصريه لدي الولايات المتحده الامريكيه للدفاع عن النبي صلي الله عليه وسلم في ازمة الفيلم المسئ واوضح حموده ان سيدنا محمد هو رمز للاسلام لكنه ليس مواطنا مصريا جري الاعتداء عليه لذلك فمن غير الضروري تدخل السفاره المصريه للدفاع عنه !!!..واصدقكم القول انني فوجئت واعتبرها زلة لسان لايمكن ان يكون قد قصدها بالمعني الواضح فيها ..وانه لو كان يكتب مقالا من مقالاته وكتب هذه الجمله كان بنفسه سيراجعها ويشطبها ..مشكلة الصحفي انه عندما يتكلم يريد ان يمسك ورقه وقلم وبعد الكتابه يراجع ماكتب قبل ان ينطق باي حرف ..انني اكتب واعيد قراءة ماكتبت واحيانا اجد جمله محشوره وسط الكلمات واتعجب كيف كتبتها وابادر بمحوها او تغيير مدلولها ..ان ماقاله الاستاذ عادل حموده اغضب الكثيرين ومنهم متابعيه وعشاق مدرسته الصحفيه وانا منهم ولكنني امعنت النظر في الكلمات ووجدتني استبعد تماما قصده لها فما معني ان السفاره لايجب ان تدافع عن الرسول صلي الله عليه وسلم لانه ليس مصري وهل الرساله المحمديه لها جنسيه وهل ننظر الي الرسول تلك النظره الغريبه !! لذلك فاننا نلوم الاستاذ عادل ونتمني ان يعلن انه لم يكن يقصد ماوصل الينا ويفسر ماكان يقصد ولكن التعبير عانده ..واقول لايجب ان نتصيد الاخطاء والا نخلط الاوراق بمعني انني عندما اختلف معك اختلافا سياسيا انتظر لك ان تخطئ ولو دون قصد واظل اهاجمك في كل مكان ممسكا بالخطأ سلاحا ..اعتقد انها منافسه غير شريفه وغير مستحبه ..ولكن ايضا لاينبغي ان نسامح بسهوله في خطأ ولو دون قصد يمس سيد البريه رسولنا الكريم وعلينا بهدوء ان نعبر عن اعتراضنا حتي يفكر كل من يريد ان يتحدث عن الرسول الكريم في كل حرف لان كل الكلام يمر الا الكلام في امور عقائديه خاصة لو كان عن رسول الله صلي الله عليه وسلم
    بعد كتابة مقالي حدث ماكنت اتمناه واتوقعه حيث أعرب الكاتب الصحفي عادل حمودة عن اندهاشه وحزنه من تفسير تصريحاته التي أدلى بها لقناة "النهار" بشأن الإجراءات القانونية للرد على الفيلم المسيء بأنها تحمل إساءة للرسول الكريم "صلى الله عليه وسلم".

    وأضاف حمودة ، خلال اتصال هاتفي مع الصحفي خالد صلاح خلال برنامج "آخر النهار" أنه هو الوحيد الذي توصل لحل قانوني واضح وصريح للرد على الفيلم المسيء، وبدلا من شكره تم الهجوم عليه بذريعة إساءته للرسول الكريم عندما قال "الرسول لا يحمل الجنسية المصرية".

    وأوضح حمودة أنه تحدث عن الجانب القانوني وليس ديني من أجل معاقبة صناع الفيلم المسيء، حيث إن السفارة المصرية ليس منوط بها رفع قضية ضد الحكومة الأمريكية وسوف تخسر القضية، لأنها تمثل فقط الرعايا الذين يحملون الجنسية المصرية، وأفضل الحلول للانتقام والعقاب اللجوء الى المحاكم الامريكية فيما يتعلق بقانون "الحض على الكراهية" ويمكن الحكم في هذه الدعوة خلال اسبوع .

    وتابع أنه ذكر أن الرسول الكريم ليس مواطنا مصريا - بالمعنى القانونى وليس بالمعنى الدينى - لذا فالحل في قيام مواطن مصرى متضرر مسلم أو مسيحى برفع قضية وأن يقوم كل مواطن منا بدفع دولار أو جنيه وإسناد القضية لمحامين كبار فى الولايات المتحدة الأمريكية وبالتالى ستكون النتيجة سجن كل من أساء للرسول أما فى حال رفع السفارة للقضية سيتم على الفور شطب الدعوى لأنها ببساطة ليس لها صفة فى هذا الأمر لأنها لا تمثل إلا المواطنين القائمين على قيد الحياة.

    وأبدى حمودة أسفه الشديد لتأويل حديثة بتلك الطريقة وأن يتم استقطاع كلمات معينة ليجرى سوء استعمالها بطريقة سيئة من جماعات معينة.

    وهنا نعود الي ماسبق ان ذكرناه من التدقيق في كل كلمه تقال في موضوع يتعلق برسولنا الكريم وايضا توجيه اللوم للصحفي الكبير علي عدم اختياره للتعبير المناسب وايضا الا نتصيد الاخطاء لبعضنا ونعمل حملة تشهير ضد من يخالفنا الرأي دون ان نناقشه او ننتظر رده عما نسب اليه ..فلنتمس الاعذار للبعض والكيس من يبادر بالرد والتفسير والاعتراف بالخطأ ان لزم الامر لان غلطة الشاطر بألف..دمتم بخير


    _________________
    محمد زكي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 2:35 pm