نبضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات قلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم

عزيزي الزائر الرجا التعريف بنفسك ان كنت عضوا او التسجيل بالمنتدي ان كنت زائرا

دروس تعليميه - اخبار - خدمات علميه

اهلا بكم في موقع نبضات قلم

موقع ( نبضات قلم ) يهتم في المقام الاول بالعمليه التعليميه
 نوجه فكرنا ومجهودنا  لطلاب الجامعه بالاضافه الي مجموعه من الدروس في مختلف المناهج الدراسيه لطلبة المدارس
ستجد  نتائج الشهادات وسيجد المعلم منتدي للحوار مع زملائه وابنائه نتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا    محمد زكي
مرحبا باصدقائنا اعضاء اجابات جوجل وعلي الفيس بوك والبيرف

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1022 بتاريخ الإثنين مايو 21, 2012 2:31 pm


    دور الاخوان المسلمون في ثورة 23 يوليو 1952

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    ذكر
    عدد الرسائل : 1027
    نقاط : 18340
    تاريخ التسجيل : 25/11/2008

    دور الاخوان المسلمون في ثورة 23 يوليو 1952

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أغسطس 30, 2011 8:53 pm

    عندما هممت بكتابة هذ المقال عن دور الاخوان المسلمون في ثورة يوليو كان لابد ان اطلع علي بعض المراجع التي استقي منها معلوماتي المؤكده

    هالني ان اجد صراعا في الراي بين فريقين احدهما متمثل في تيار الاخوان المسلمون نفسه الذي افسح صفحات متعدده علي الموسوعه التاريخيه للاخوان ليبرز دور الاخوان في تلك الثوره يخيل الي القارئ من خلالها انهم من قاموا بالثوره انفسهم وليس تنظيم الضباط الاحرار

    ولانني باحث عن الحقيقه فقد لجات الي الفكر القومي العربي لاصدم بما اقرا تجد علي النقيض تماما صوره قاتمه للاخوان بل يصور الامر وكانهم خونه وارهابيون ومتخاذلون

    تتعجب من التناقض في احداث وحقائق تاريخيه وكان تزييف التاريخ امرا سهلا

    والامر يحتاج الي صفحات او كتيب لسرد الحقائق ولكنني ببساطه اخلص الي عدة نقاط جوهريه تخص دور الاخوان في ثورة يوليو

    لقد كان الاخوان قوه من القوي المتواجده علي السا حة وقد قامت هذه الحركه مستغله عمق الشعور الديني للمصريين وركود الحياه السياسيه خلال الثلاثينيات وتطلع الشباب الي قضايا ومثل وطنيه وروحيه حيث تتطلع الشعوب المهزومه عادة الي الماضي المجيد وتشبثها به وحلمها باستعادته

    ارتبطت الجماعة بعلاقات متنامية مع الملك فاروق الذى رأى فيها عونا كبيرا له باعتبارها تنظيما يقاوم النشاط الشيوعى ، وكان الملك فاروق فى نفس الوقت يعمل على دعم وتمويل الجماعة لمواجهة حزب الوفد ، و يعتبر أن جماعة الإخوان المسلمين هى الجماعة الوحيدة التى تحتكم إلى قواعد شعبية تستطيع أن تنافس الوفد فى شعبيته ،وبعد معاهدة1936 ظهرت جماعة الإخوان المسلمين على المسرح السياسى عندما اشتد الصراع بين الملك والوفد ، وكان على ماهر باشا رئيس الديوان الملكى والرجل القريب جدا من فكر وقلب الملك والمستشار الأكثر قربا وتأثيرا على القصر على علاقة طيبة بالشيخ حسن البنا المرشد العام للجماعة وبعض أفراد الجماعة،

    وفى عام 1951 عقب إلغاء معاهدة 1936 وإعلان الكفاح المسلح ضد القوات البريطانية فى منطقة قناة السويس صرح حسن الهضيبى لجريدة الجمهور المصرى فى 19أكتوبر 1951 بقوله: "وهل تظن أن أعمال العنف تخرج الإنجليز من البلاد ، إن واجب الحكومة اليوم أن تفعل ما يفعله الإخوان من تربية الشعب . . وذلك هو الطريق لإخراج الإنجليز " .

    كما خطب المرشد العام فى شباب الجماعة قائلا : " اذهبوا واعكفوا على تلاوة القرآن الكريم " .

    وقد رد عليه خالد محمد خالدالكاتب الإسلامى فى مجلة " روز اليوسف" بمقالة عنوانها "أبشر بطول سلامة يا جورج " ، وجاء فى المقال :" إن الإخوان المسلمين كانوا أملا من آمالنا ، ولم يتحركوا ، ولم يقذفوا فى سبيل الوطن بحجر ولا طوبة، وحين وقف مرشدهم الفاضل يخطب منذ أيام فى عشرة آلاف شاب قال لهم :" اذهبوا واعكفوا على تلاوة القرآن الكريم " . . وسمعت مصر المسكينة هذا التوجيه فقذفت صدرها بيدها وصاحت . . آه يا كبدى . . . أفى مثل هذه الأيام يدعى الشباب للعكوف على تلاوة القرآن الكريم، ومرشد الإخوان يعلم أو لا يعلم أن رسول الله وخيار أصحابه معه تركوا صلاة الظهر والعصر من أجل المعركة ، ويعلم أو يجب أن يعلم أن رسول الله نظر إلى أصحابه فى سفره فإذا بعضهم راقد وقد أعياه الصوم ، وبعضهم مفطر قام بنصب الخيام فابتسم إليهم ابتسامة حانية راضية وقال : "ذهب المفطرون اليوم بالأجر كله، فلقد وجد الوطن فى التاريخ قبل أن يوجد الدين ، وكل ولاء للدين لا يسبقه ولاء للوطن فهو ولاء زائف ليس من روح الله".

    والوطن عماد الدين وسنده ولن تجدوا ديننا عزيزا مهيبا إلا إذا كان فى وطن عزيز مهيب، وإذا لم تبادروا بطرد الإنجليز فلن تجدوا المصاحف التى تتلون فيها كلام ربكم . . . أتسألون لماذا؟ لأن الإنجليز سيجمعونها ويتمخطون فيها كما حدث فى ثورة فلسطين سنـة1937 ، وإذا حسبتمونى مبالغا فراجعوا الكتاب المصور الذى أصدره المركز العام عن تلك الثورات لتروا صورة الضباط الإنجليز وهم يدوسون المصاحف ويتمخطون فى أوراقها .

    لقد حققت جماعة الاخوان نجاحا بدا في بعض الاحيان كبيرا وواسعا ولكنه كان غالبا بين اشد الفئات تخلفا سواء في القريه او المدينه

    ولكن الاخوان تخبطوا منذ البدايه ولم يقدموا تطبيقا او تفسيرا اسلاميا لمشاكل العصر واحداثه ولم يقدموا برنامجا واضحا ومفصلا للعمل الوطني والاجتماعي الثوري وفق مبادئ الاسلام

    ولم يستمروا بالثوره التي بداها المفكرون والمصلحون الاوائل كالافغاني والكواكبي وغيرهما وكان سبب فشلهم الاول تخبطهم السياسي واستغلال كل القوي من السراي الي حكومات الاقليه الي البريطانين لهم في محاربة القوي الشعبيه الرئيسيه وهي الوفد وفي الحرب علي الشيوعيه

    كان الاخوان قوه متعصبه ومتعثره فكريا وسياسيا

    وقد نفرت غالبية الشعب المصري الذي رسخ فيه التسامح الديني والسياسي بتعصبها ومجافاتها لروح العصر

    ولتخاذلها في تاييد الكفاح المسلح حينما اصبح واجبا وضروره قوميه

    لذلك اخلص الي ان جماعة الاخوان المسلمون لم يكن لها دور في ثورة 23 يوليو 1952 والامر قابل للنقاش والجدل مع مراعاة عدم الحكم علي الجماعه من خلال تواجدها الوطني الان الفاعل والفعال والمؤثر في الحياه السياسيه فما خلصت اليه يعبر عن حقبه تاريخيه اتناولها بالراي والتحليل من خلال حقائق واضحه جليه

    المراجع :- كتاب ميلاد ثوره لمحمد عوده-مقالات سامي شرف – ويكيبيديا الاخوان


    _________________
    محمد زكي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 2:39 pm