نبضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات قلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم

عزيزي الزائر الرجا التعريف بنفسك ان كنت عضوا او التسجيل بالمنتدي ان كنت زائرا

دروس تعليميه - اخبار - خدمات علميه

اهلا بكم في موقع نبضات قلم

موقع ( نبضات قلم ) يهتم في المقام الاول بالعمليه التعليميه
 نوجه فكرنا ومجهودنا  لطلاب الجامعه بالاضافه الي مجموعه من الدروس في مختلف المناهج الدراسيه لطلبة المدارس
ستجد  نتائج الشهادات وسيجد المعلم منتدي للحوار مع زملائه وابنائه نتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا    محمد زكي
مرحبا باصدقائنا اعضاء اجابات جوجل وعلي الفيس بوك والبيرف
انشرنا على المواقع الاجتماعية :
FacebookTwitterEmailWindows LiveTechnoratiDeliciousDiggStumbleponMyspaceLikedin

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1022 بتاريخ الإثنين مايو 21, 2012 2:31 pm


    الوفد وثورة يوليو 1952

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    ذكر
    عدد الرسائل : 1027
    نقاط : 18045
    تاريخ التسجيل : 25/11/2008

    الوفد وثورة يوليو 1952

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس أغسطس 25, 2011 8:47 am

    حزب الوفد وثورة 23 يوليو1952

    ان الاعوام الثمانية عشر السابقه لقيام ثورة يوليو1952 هي اهم السنين التي مرت بتاريخ مصر ذلك كان لابد ان نستعيد احداث هذه السنين بموضوعيه وعمق

    ان الفتره منذ نهاية الحرب العالميه الثانيه حتي بداية ثورة يوليو المجيده هي سني الحمل والمخاض الاليم والبحث المتصل

    كانت ثوره تجاوزت كل التنظيمات والقيادات القائمه

    كان من المفترض ان يكون القائد الطبيعي للثوره حزب الوفد الذي ساد الحياه السياسيه والوطنيه منذ قيامه بعد الحرب العالميه الاولي واندلاع ثورة 1919 ولكن حزب الوفد كان موزعا ومشتتا بين اغلبيه تقليديه ازداد تخوفها من الثوره بابعادها الاجتماعيه والطبقيه ممادفعها الي البحث عن صيغة تهاون وتعايش مع القوي التي حاربتها طوال حياتها بل كان الهدف من قيام الحزب هو محاربتها

    ولذا سري داخل حزب الوفد جناح يساري جديد متطرف من القيادات الشابه يطالب باستمرار الثوره والمضي فيها

    ورغم انه لم يكن جناحا كبيرا الا انه اشعل صراعا داخليا بالوفد

    لقد الغي الوفد معاهدة 1936 (باسم مصر وقعها وباسم مصر الغاها) وكان هذا عمله المجيد الاخير

    واعلن يوم الغائها ان ان الكفاح السلمي الدستوري مشروع لاستخلاص حقوق مصر وقد فشل في تحقيق ذلك

    كان لامناص من الكفاح الشعبي المسلح وكان علي الوفد كقائد اول للكفاح ان يتحول الي حزب ثوري حقيقي وان يقود حرب تحرير شعبيه مثل الحروب التي كانت تعم اسيا في ذلك الوقت في الهند الصينيه واندونيسيا وبورما وغيرهالكن الوفد كان اعجز من ان يفعل ذلك

    فقد قضت الاداره البريطانيه علي تنظيماته واجهزته السريه سنة1924بعد قضية السردار ولم يعد يملك اكثر من منظمي المظاهرات الشعبيه الموسميه

    وقد انتهي الوفد تماما يوم عرض عليه ضباط الجيش الاحرار في اوج الازمه الاشتراك معهم وخلع الملك ولكنه انتحر بيديه حينما اعلن الاحكام العرفيه يوم 26 يناير واكد ولاءه للنظام الملكي الدستوري والشرعيه القائمه واعتقل كتائب المقاومه وبارك الوزاره الجديده التي جائت بعد المؤامره

    ثم سافر رئيس الوفد وسكرتيره الي اوروبا لتمضية الصيف

    وكان هذا يعني ان الوفد قد انفصل تماما عن الواقع الشعبي وان القياده لاتدرك ان هناك ثوره لابد ان تستمر ولابد ان تتحقق...

    لذلك فان الوفد فشل تماما ولم يكن له دور في ثورة 23 يوليو

    1952



    المرجع :- كتاب ميلاد ثوره للكاتب محمد عوده




    _________________
    محمد زكي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 2:33 pm